English | العربية

  • +9714-2215521

  • alahliya.labour@gmail.com

  • السبت - الخميس: 8:30 صباحا – 01:30 مساء
                        4:00 مساء – 9:00 مساء

خدماتنا

تفتخر مؤسسة الأهلية كشركةٍ للخدمات المتكاملة بكونها واحدةً من أفضل وكالات التوظيف في الخليج العربي. ندرك بأنَّ لكلِّ شركةٍ ولكلِّ مرشحٍ متطلبات ومهارات خاصة. نقدم مجموعة من الخدمات المتنوعة التي توجد قناة اتصال بين أكثر من 400,000 مرشح في كافة القطاعات والعملاء المناسبين يومياً. وتشمل خبراتنا التوظيف الدائم والانتقالات الوظيفية وتنمية المواهب وتوظيف أصحاب الكفاءات العالية وتوظيف الاستشاريين.

مقدمة

قامت مؤسسة الأهلية منذ تأسيسها في عام 1986 بتأمين القوى العاملة المؤهلة من كافة أنحاء العالم للشركات العاملة في الأردن ودُول مجلس التعاون الخليجي. وقد تمكنا بفضل موظفينا المُدربين وقاعدة بياناتنا الواسعة من تعيين موظفين في العديد من المشاريع الخارجية في قطاعات تتضمن النفط والغاز والطاقة والبث والمحاسبة والتمويل والرعاية الصحية والطبية.



رسالة المدير

نعيش اليومَ في عالمٍ يشهد تغيراتٍ متسارعة، وخلال العقدين الأخيرين طرأت تغُّيرات كبيرة على قطاع التوظيف في الخليج العربي، حيث تحول التوظيف من إجراء مباشر إلى عملية تتم عبر القطاع الافتراضي. تحتوي الانترنت على كمٍ هائل من المعلومات، ويتنافس آلاف الموظفين على شغل نفس الوظيفة من خلال ضغطة زر. بالنسبة للموظف وصاحب العمل هذا أمرٌ مثير للاهتمام لأن بإمكانهم إيجاد ما يحتاجونه من كافة أنحاء العالم.

في كثيرٍ من الأحيان يكون المرشحون مستعدين لتغيير أماكن وجودهم، وفي مُعظم الأحيان تفوق كفاءاتهم ما تتطلبه الوظيفة، لكنَّ لكل أمرٍ جوانبه السلبية والإيجابية. ولا تقتصر التغيُّرات التي يشهدها عالم اليوم على سرعة الحصول على المعلومة، بل تتعدى ذلك لتتضمن تغيُّراتٍ في البنية السياسية وسلوكيات الحياة والعلاقات ضمن المجتمع.

إنَّ التوظيف عملية مكلفة، وليس بإمكان الشركات أن تهدر وقتها وأموالها على مرشحين يفتقرون للتعليم أو التدريب الملائم.

وعليه فإنَّ عبئ إيجاد المرشحين المناسبين وإلحاقهم بالوظائف المناسبة يقع على كاهل وكالات التوظيف، ونحن قادرون في مؤسسة على القيام بذلك بنجاح. وفي مؤسستنا نؤمن بقدرتنا على أن نكون الأفضل بصرف النظر عن التغيُّرات.

تشاركُ مؤسستنا بشكلٍ فاعل في سوق التوظيف في الخليج العربي والأردن منذ عام 1986. ونفتخر في مؤسستنا بخبرتنا ومعرفتنا باحتياجات التوظيف محلياً ونقدم لشركائنا خلاصة خبراتنا في هذا السياق. يتمثل هدفنا الرئيسي في أن نصبحَ الوجهة الرئيسية للتوظيف في الأردن ودُول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات العشرين القادمة. قد يكون هدفنا كبيراً إلا أننا عازمون على تحقيقه.

رسالتنا

لتزمُ في مؤسستنا بأن نكون الأفضل في مجال توظيف القوى العاملة. وتتمتع مؤسستنا بشهرة واسعة في الأردن ودُول الخليج العربي بسبب إخلاصنا في أداء مهامنا والتزامنا بأخلاقيات العمل واستعانتنا بطاقم من الموظفين ذوي الكفاءات العالية. تمكنت مؤسستنا من ترسيخ مكانتها المميزة في المنطقة خلال ثلاثة عقود مرت على إنشائها، إلا أننا نطمح لأن نكون وكالة التوظيف الرائدة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب الأردن.

رؤيتنا

قمنا بتأسيس مؤسسة الأهلية في عام 1986 بطاقمٍ صغير كان يقوم آنذاك بتأمين الموظفين لبضعة شركاتٍ في الأردن ودُول مجلس التعاون الخليجي. إلا أن التزامنا وإخلاصنا في عملنا زادا من رواج مؤسستنا من خلال إشهار عملائنا لنا بحديثهم عن جودة خدماتنا. نحن على ثقةٍ تامة بقدرتنا على توفير المرشحين المناسبين لكل وظيفة مرتكزين في ذلك على خبرتنا التي تمتد إلى ثلاثة عقود.

لدينا عملاء